المفوضية الأوروبية تقترح إعفاء مواطني الكويت وقطر من تأشيرة دخول منطقة شنغن والاتحاد الأوروبي
نشر بتاريخ: 27 أبريل 2022

في بيان صحفي نُشر بتاريخ 27 أبريل 2022، أعلنت المفوضية الأوروبية عن اقتراح بإلغاء متطلبات التأشيرة بين دول الاتحاد الأوروبي من جهة وبين كلٍّ من قطر والكويت من جهة أخرى.

هذا يعني أنه إذا تمت الموافقة على الاقتراح من قبل البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي، فقد تكون هناك اتفاقية إعفاء من التأشيرة بين هذه الأقاليم وبعضها البعض، ومن ثم فلن يحتاج مواطنو الكويت وقطر بعد ذلك إلى تأشيرة عند السفر إلى أيٍّ من دول الاتحاد الأوروبي (باستثناء أيرلندا)، وكذلك لن يحتاجوا إلى تأشيرة عند سفرهم إلى دول شنغن غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (آيسلندا وسويسرا والنرويج وليختنشتاين).

سيكون الشرط الوحيد المطلوب هو حمل المسافرين القطريين والكويتيين لجوازات سفر بيومترية سارية المفعول، لأن هذا من الشروط الأساسية لدخول الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة. فقط باستخدام جواز السفر البيومتري، سيتمكن مواطنو الكويت وقطر من الدخول إلى الاتحاد الأوروبي والإقامة لمدة 90 يومًا خلال فترة 180 يومًا لأغراض السياحة أو الأعمال أو الزيارات العائلية.

أقدمت مفوضية الاتحاد الأوروبي على خطوة تقديم هذا المقترح من أجل تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وبين دول الخليج العربي. من جهته قال الممثل السامي للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل “إن اقتراحنا بإعفاء المواطنين القطريين والكويتيين من متطلبات التأشيرة هو بمثابة خطوة أولى لتسهيل سفر الأفراد من المنطقة بأكملها إلى الاتحاد الأوروبي. ويتمثل الهدف النهائي في ضمان التضافر الإقليمي والوصول إلى توفير إمكانية السفر بدون تأشيرة لجميع دول مجلس التعاون الخليجي في نهاية المطاف. وإلى جانب اتصالاتنا المشتركة المرتقبة بشأن الخليج العربي، فإن هذا الاقتراح سيعزز الشراكة الشاملة ويعزز التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي”.

ووفقًا لتقييم أجرته المفوضية الأوروبية، فإن كلًا من الكويت وقطر لا تمثلان مخاطر عالية للهجرة غير القانونية بالإضافة إلى تعاونهما الوثيق مع الاتحاد الأوروبي للحفاظ على الأمن. كما تربطهما أيضا علاقات شراكة اقتصادية مهمة مع الاتحاد الأوروبي، وخاصةً في مجال الطاقة.

كذلك عقبت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون على هذه الخطوة بقولها: “إن اقتراح الإعفاء من التأشيرة لمواطني قطر والكويت يُسهِّل رحلات الأعمال والسياحة والزيارات العائلية إلى الاتحاد الأوروبي. كما أنه يعتبر خطوة هامة نحو تعزيز التضافر الإقليمي في منطقة الخليج فيما يتعلق بأنظمة التأشيرات.”

وكان الاتحاد الأوروبي قد ألغى متطلبات التأشيرة لمواطني الإمارات العربية المتحدة في عام 2015. وفي الوقت الحالي يتمتع مواطنو أكثر من 60 دولة في أنحاء العالم بميزة السفر بدون تأشيرة إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وتعليقًا على هذا القرار بشأن الكويت وقطر قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس: “تأتي هذه الخطوة نتيجة نجاح حكومتي قطر والكويت في تحقيق إصلاحات واسعة النطاق وتعكس زيادة متانة وعمق العلاقات التي تربط الاتحاد الأوروبي مع كلا البلدين. إنه إنجاز مهم للمواطنين في كلا المنطقتين، وآمل أن يتبنى البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي اقتراحنا بأسرع وقت ممكن.”

والجدير بالذكر أن جميع مواطني الدول التي تتمتع بالإعفاء من التأشيرة الأوروبية، سوف يخضعون في حالة رغبتهم في السفر إلى منطقة شنغن لنظام الدخول/ الخروج بالاتحاد الأوروبي (EES) اعتبارًا من النصف الثاني من عام 2022، وكذلك سوف يخضعون للنظام الأوروبي لمعلومات وتراخيص السفر المعروف اختصارًا باسم نظام إتياس (ETIAS) اعتبارًا من شهر مايو 2023. كما تجدر الإشارة إلى أن اتفاقية التأشيرة المرتقب إبرامها مع الكويت وقطر لن تشمل تصاريح العمل.

  • شارك:

التعليقات (0)

لم يتم العثور على تعليقات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الاسم والبريد الإلكتروني حقول مطلوبة.

احسب فترة إقامتك القانونية القصيرة في منطقة شنغن

00

00

00

اتصل بنا














    نعملا

    نعملا

    أو

    • Check-iconإرشادات بشأن المستندات المطلوبة
    • Check-iconالمساعدة في تعبئة الاستمارة
    • Check-iconمواعيد التقديم
    • Check-iconمعلومات بلغات متعددة
    • Check-iconخدمة خالية من المتاعب
    • Check-iconدعم مباشر على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع