آخر المستجدات حول قيود السفر إلى منطقة شنغن لنهاية شهر أكتوبر 2021 نتيجةً لوباء كورونا
نشر بتاريخ: 30 أكتوبر 2021

لا يزال وباء كورونا يطغى على المشهد العام لحركة السفر الدولي، ولعل هذا هو ما يجعل المسافرين الذين تلقوا اللقاحات المضادة لفيروس كورونا يواجهون قيودًا أقل وأخف وطأة عند السفر إلى منطقة شنغن بغض النظر عن الدول القادمين منها. ومع ذلك فلا تزال منطقة شنغن تفرض قيودًا على السفر إليها بوجه عام (أحد الأمثلة على ذلك هي دولة إستونيا التي أعلنت مؤخرًا عن إضافة أربع دول من الاتحاد الأوروبي إلى قائمتها الحمراء لحظر السفر). ولهذا سوف نلقي من خلال هذا المقال نظرة عامة على قيود السفر إلى منطقة شنغن لشهر أكتوبر.

قيود السفر إلى منطقة شنغن لشهر أكتوبر

  • مع تواصل حركة السفر إلى أوروبا خلال جائحة فيروس كورونا، لا تزال منطقة شنغن تتبنى فرض مجموعة من القيود على الوافدين إلى المنطقة. ولا يزال الأمر يمثل حيرة كبيرة بالنسبة للعديد من المسافرين عند التفكير في قيود السفر إلى منطقة شنغن لشهر أكتوبر (على سبيل المثال هناك الكثير من اللغط حول ما هي الدول المفتوحة أمام المسافرين الأمريكيين). إذا كنت مسافرًا إلى المنطقة فمن المهم أن تطلِّع على القيود المحددة المعمول بها في الدولة التي تنوي زيارتها على وجه التحديد. في الوقت الحالي يُسمح بالسفر غير الضروري بوجه عام للأفراد الذين ينتمون للدول الثالثة إذا كانوا حاصلين على اللقاح ويمكنهم تقديم ما يثبت ذلك، وبشرط اتباع قواعد الصحة والسلامة الأخرى.
  • وبالتالي فلا يزال السفر أثناء وباء كورونا أسهل بالنسبة للمسافرين الملقحين بوجهٍ عام (أي الأفراد الحاصلين على اللقاحات المعتمدة لدى منطقة شنغن). على سبيل المثال يمكن للمسافرين الحاصلين على اللقاح دخول فرنسا من أي دولة، بينما في المقابل لا يُسمح لغير الحاصلين على لقاح كورونا بدخول فرنسا إلا إذا كانوا قادمين من إحدى دول القائمة الخضراء (لا يُسمح للمسافرين القادمين من دول القائمة الحمراء أو البرتقالية بدخول البلاد إلا في حالة سفرهم لأغراض ضرورية).
  • من بين اللقاحات المقبولة حاليًا لدى منطقة شنغن: فايزر ومودرنا وأسترازينيكا. يمكنك الاتصال بنا لمعرفة ما إذا كان اللقاح الذي تلقيته معتمدًا لدخول منطقة شنغن أم لا.
  • ومع ذلك فحتى إذا كنت من المسافرين المتلقين للقاح ففي الغالب سوف تظل خاضعًا لبعض القيود المعينة عند السفر إلى منطقة شنغن، وتختلف تلك القيود والمتطلبات بحسب الدولة التي تأتي منها، ومن بين الأمثلة على ذلك ضرورة تعبئة بعض النماذج، وكذلك إجراء اختبارات كورونا قبل السفر وبعد الوصول.
  • من المهم أن تضع في اعتبارك أنه في حين أن منطقة شنغن لديها سياسة عامة بشأن قيود السفر، ويمكنها إضافة أو إزالة الدول من قائمتها البيضاء المسموح لها بالسفر للمنطقة، إلا أن قيود دخول منطقة شنغن تختلف على أرض الواقع من دولة لأخرى في المنطقة. لذلك يمكن لكل دولة من دول شنغن أن تختار تطبيق التوصيات العامة لمنطقة شنغن بالطريقة التي تراها مناسبة. على سبيل المثال أعلنت إستونيا مؤخرًا إضافة أربع دول من الاتحاد الأوروبي إلى قائمتها الحمراء لحظر السفر. وبالمثل قد يكون لدى فرنسا قيود دخول مختلفة عن تلك الخاصة بإسبانيا (حيث قد تقوم إحدى دول شنغن بإزالة بلدان معينة من قائمتها البيضاء بينما تقرر دولة أخرى إبقاء نفس تلك البلدان في القائمة البيضاء الخاصة بها).

أحدث الأخبار

  • شارك:

التعليقات (0)

لم يتم العثور على تعليقات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الاسم والبريد الإلكتروني حقول مطلوبة.

احسب فترة إقامتك القانونية القصيرة في منطقة شنغن

00

00

00

اتصل بنا














    نعملا

    نعملا

    أو

    • Check-iconإرشادات بشأن المستندات المطلوبة
    • Check-iconالمساعدة في تعبئة الاستمارة
    • Check-iconمواعيد التقديم
    • Check-iconمعلومات بلغات متعددة
    • Check-iconخدمة خالية من المتاعب
    • Check-iconدعم مباشر على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع